Friday, March 23, 2007

تخريفه عاطفيه..!!


مها حضرتى السندوتشات يا حبيبتى-
ايوة يا حبيبى حاضر اهوه بشطف "عمر"..يا ابنى اقف عدل عشان اغسلك وشك كويس-
طب انا هسبقك ع المطبخ ..افتحلك العيش-
طب ربنا مايحرمنيش منك ابدا-
كانت الساعه تدق العاشره من صباح يوم الجمعه..يوم الجازة الرسميه او كما يسميه "ايهاب" يوم اللقاء العالمى..فهو اليوم الوحيد الذى يقضيه بأكمله مع زوجته"مها"وولديه"حازم" و"عمر"

-ها يا حبيبى وصلت لحد فين؟؟- قالتها مها بنبره ساخره
-ايوة مانا بشتغل اهوه بايدي وسنانى
نظرت اليه مها نظرة باسمه بعينين تملؤها كل معانى الحب والدفء
-انت هتفضلى باصالى كده كتير...شوفى شغلك ياالا ياهانم

قالها ايهاب وهم بان يخرج من المطبخ ولكن سرعان ماعاد وطبع تلك القبله الحانيه على خدها ..هامسا فى اذنها.
بحبك...
...........................................................................
-"حازم "امسك ايد بابا يا حبيبي..وانت يا عمر تعالى هنا...
-يابنى استنى لما العربيه تعدى وبعدين ابقى افتح الباب
ادخلوا يالااااااااااااا
قفز "حازم " وعمر" الى داخل العربه وهما يتبادلان الضحكات..وجلست مها كعادتها دائما الى جوار "ايهاب"
-ها يا ولاد عايزين تروحوا فين النهارده؟؟؟
قاطعها ايهاب قائلا..
بصوا بقى انا نفسي اروح حديقه الطفل من زمان ماروحنتهاش يا عيال..
فضحك عمر وحازم..قائلين..
"ماشى يا سي بابااااا"
وهنا انطلق ايهاب بالسياره صارخا صرخه الانتصار..

هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
..................................................................
-ماتروحوش بعيد يا ولاد.."حازم"خلى بالك من اخوك..
-حاضر يا ماما..
-ياسيتى سيبيهم يلعبوا ..طول الاسبوع ما بيخرجوش..سيبيهم ينطلقوا شويه.. خلينا احنا كمان ننطلق..
ضحكه مها ضحكتها الشقيه قائله.."
-وماله يا خويا ننطلق. ..

وهنا ينظر اليها ايهاب نظرة حانيه ويمرر اصابعه بين اصابعها..كى يتحسس ذلك الخاتم العجيب "الدبله"
..او كما تسميه مها..
"الرابط العجيب"..
-فاكرة يا مها اول يوم شفتك فيه
....
-اول يوم ..اول يوم..لا مش فاكرة
..
-ايه ده معقول يا مها لحقتى تنسي؟؟؟
نظرت اليه مها وهى تضع كفها الاخر بين يديه
-
لا طبعا يا حبيبى هو انا اقدر انسي..
-ايوة انا قولت مش معقول تكونى نسيتى..دول يا دوب تسع سنين بس... فاكرة ساعتها انا كنت عندكم ف البيت..وشفتك لأول مره وانت جايبه صنيه القهوه وبتقدميها لى انا وماما...
-فاكرة يا خويا لما ساعتها قلتلك اتفضل القهوه...رحت انت باصصلى وقايلى..بس انا مابشربش قهوه
ساعتها مش قادرة اقولك يا ايهاب..ماكنتش قادرة امسك نفسي..كنت هفطس على نفسي من الضحك!!...
-هههههههه...راحت ماما بعد كده قالت لك حطى يا حبيبتى الصنيه هنا..احنا مش جايين نشرب قهوه ..احنا جايين نشرب شرباات ....
رحت انا ساعتها بصت لك كده..مش قادر اقولك يا مها ساعتها حسيت براحه قد ايه..حسيت انى اعرفك من زمان...حسيت ان بنا عشره كده.. انك منى...
...
-ربنا يخليك ليا اي حبيبى وما يحرمنيش منك ابدا
..
-طب وانت يا مها حسيتى بايه؟؟؟
..
- انا ...ولا حاجه
-لا بجد يا مها
- مهو بجد اهوه...حسيت بولا حاجه..كنت بس عايزة االارض تتشق وتبلعنى من كتر ما انت عمال تبصلى
...
وهنا ياتى "حازم"وعمر"ومعهم طفله اخرى...
-ماما عايزين سندوتشات
....
-حاضر يا حبيبى
-وانت اسمك ايه يا قمر
..
-اانا اسمى "مها"
نظرت اليها مها ضاحكه...
"الله اسمك حلو اوى يا مها...ههههه
خدى يا حبيبتى السندوتش ده ..بس اوعى ياكلوه منك
...
"يا مهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا"
"ايوة يا بابا انا هنا..
قترب منهم صاحب النداء..

-
مش معقول...ده حازم ..قالتها مها بصوت خافت
اخذ حازم يقترب اكثر..
-سلامو عليكو
رد ايهاب-
وعليكم السلام
-معلش البنت عملتلكم ازعاج
...
قالها "حازم"وعينيه عالقه على مها..نعم انها هى..مها ..حبه الاول..ياااااااه بعد السنين دى كلها..
رد ايهاب
لا ابدا خليها حضرتك تلعب مع الاولاد..
لم يرد حازم فقد كان سارحا فى الماضى
اكثر من عشر سنوات مرت منذ اخر مرة التقت عيناه بعينيها..كان ذلك فى حفله التخرج من الجامعه..انه يتذكر هذا اليوم جيدا..
فقد كانت فى كامل اناقتها المعهوده..وكان وجهها يشع نورا..ولكن كان فى عينيها سؤال حائر..وقلق غريب..لم يستطع تفسيره
عشر سنوات مرت ولكنه لم يستطع ان ينسي ذلك الوجه الملائكى ..الذى كان عالقا فى ذهنه..دائما ..وحال الايام بينه وبينها..

ومضت مها هى الاخرى تسترجع تلك الذكرى ..تذكرت اول يوم وقعت عيناه عليه..فى الجامعه..وكيف كان حبها له صامتا طوال سنوات الجامعه..وبدأ يتسلل اليها ذلك الشعور
انه
"حلاوه الذكرى"
الا ان اصابع زوجها التى تتحسس يديها افاقتها..
فاسرعت قائله..
-ماتقلقش عليها حضرتك
قالتها مها بصوت متحشرج..كى تكسر هذا الصمت ولتفيق"حازم"وتعيده الى الواقع من جديد...
-نعم؟؟؟
قالها "حازم"فهو لم ينتبه الى ما قالته مها..انها المرة الاولى التى يسمع فيها صوتها...
وهنا رد ايهاب
سيبها حضرتك تلعب هنا مع الاولاد ..ماتقلقش عليها..
-اه طب خلاص خليك يا مها ..العبى مع اصحابك ولما تخلصى ابقى تعاليلنا..هتعرفى ترجعى...؟؟
-
ماتقلقش يا عمو..انا عارف انتو قاعدين فين وهرجعها..
ابتسم حازم ومد يده يمسح على راس الطفل قائلا"
وانت اسمك ايه يا حبيبى؟؟
-اسمى حازم
...
فابتسم"حازم الكبير"ومضى عائدا الى زوجته
....
فسألته..-
هى مها فين؟؟؟
فرد باسما..
مع حازم..

شيماء
23-3-2007....
...................................................................................................................................................................
ويبقى فى حياتنا دوما..طيف الحب الأول..او وهم الحب الاول..._سموه براحتكو:)_فقط ليذيقنا معنى
حلاوة الذكرى

:)
بس خلاص

21 comments:

تخاريف said...

حبيت اكون انا اول المعلقين على التخريفه دى..

اولا خلونى اشرح لكم ظروفها..
البتاعه دى انا كتبتها الساعه 12 ونص بعد منتصف الليل..جالى الالهام وانا قاعده بذاكر..

:D
بس ولا همنى فضلت لحد ماكتبتها :) ..
ونمت الساعه 3 الفجر...اللى لما بنام الساعه 1 بالليل بقول على نفسي قطعت نفسي فى المذاكرة ...وسهرت بقى ويعينى عليا...
:D

هى يمكن تكون خنيقه وزعلت منى ناس كتير
بس انا الصراحه كنت عايزاها تنتهى كده...
لانها فعلا فعلا هتنتهى كده
:D

يارب ماكونش خنقتكو انتو كمان...

The Groom said...


الله أكبر

حلوة والله

مش اللي حصل معايا تقريبا يعني حصل معايا نفس الموقف بس باختلافات طفيفة

لكن لو كنت أنهيتيها نهاية تانية كنت حزعل - النهاية دي هي المناسبة تماما

ربنا يكرمك يا رب

مش قادر أوصف شعوري

You Made My Day

أصل أنا مدمن شوية المدونات اللي في الليستة بتاعتي و منها ناس كده لازم تعدل دماغي على الصبح في أول اليوم

تسلمي على البوست دي

سلميلي على عمر كتير :)

حقولك أنا ليه مهتم بيه
عشان أنا كان زمان ماما مصممة تسميني عمر و لما اتولدت بابا نسي وسماني عبدالله

وأنا بحب الاسمين اكتر من بعض

تحياتي من ماناساس البلد

فضفضة:
ناس بتحب و ناس ليها في الحزن ألوانه
ناس بتعشق و ناس قلوبها بالكره مليانة
ناس ليها العذاب و ناس في الهلس غرقانة



تخاريف said...

The groom

ربنا يكرمك..والحمد لله اول واحد البوست تعجبه...

:)
ايه اخبار الجو عنكو فى ماناساس البلد؟؟

:D

Shower-Mirror said...
This comment has been removed by the author.
Shower-Mirror said...

جامده اوى ...

شكلك هاتطلعى اديبه كبيره زى بقية الدكاتره ( يوسف ادريس و نبيل فاروق و احمد خالد توفيق )

انتى فكرتينى بيا انا و مراتى فى الجزء الاول من القصه.... ده تقريبا نفس اللى بيحصل لينا يوم الجمعه ، بس انا اللى بحضر الفطار و هى بتبقى نايمه عشان كانت سهرانه مع عمر
ده اسم ابنى الثانى بجد :D

الجزء الثانى بقى ده ، حصلى انا مش هي ..... كنا انا و مراتى فى كارفور ...و فجأه ظهرت عربة تسوق عليها طفله زى القمر و تدفعها امها و حين نظرت الى امها و جدتها هى ...هى اول حب لى!!! يالعلامات الزمن .... و فى ثانيتين مر امامى زكريات كتييير قوى ... قوى زكريتات 3 سنوات كامله .... و لكنى فى الاخر تزكرت كيف انتهت العلاقه و كيف تخلت عنى .... و نظرت لزوجتى و تأكدت انها حبى الحقيقى ...... :)

و فجأه اصبح الرواق فارغا الا من السلع و أنا و حبى الاول و حبى الحقيقى ....


تحياتى يا دكتوره و شكرا لزياراتك الممتعه

Noony said...

تحففففففففة
جميلة بجد
نهايتها فظيعة
أجمل حاجة فيها
تبعث على الأمل من جديد..فغداً يوم جديد
بحلم جديد
ويمكن يكون معاه قلب سعيد
:)

يا رب

ليكي مستقبل مبهر إن شاء الله..بس خدي بالك من مذاكرتك
:)

The Groom said...


آمين يا رب

ماناساس البلد بتسلم عليكي بس هي جوها جميل و مشرق اليومين دولا

يا رب عالطول يا رب

ومايحرمكيش من زيارتي لمدونتك :)

سلميلي على عمرو

سلااااااام

The Groom said...


قصدي عومار

عمر

Omar

:]

تخاريف said...

انتو كده هتخلونى اخد قلم ف نفسي
لا اديبه ولا حاجه...دى حاجه كده ع الماشي...:D
بس الصراحه اكتر تعليق عجبنى بتاع
Shoewr mirror..
ادى الرجاله ولا بلاش...اجدع من"ايهاب"اللى اكتفى بتقطيع العيش..وكلها بكبمتين بعد كده...
:D
ربنا يكرمك يا ابيه_اسمحلى اقولك يا ابيه_
وتحياتى للمدام..وعمر باشا طبعا..
:D
...................
Nonny..
شكرا على زيارتك..
دعواتك لينا بقى..
:)
......................
The groom
انت عارف لو اخويا جه شافك وانت كاتب"عومار "دى...
هيعمل فيك ايه..
ده لما المدرسه ف الحضانه بتاع ابنه كتبتله ع الكشكول.."محمد عومر"وحطت الواو بس ..كان هيقطعها....
:D

dr-m said...

جمييييييييييييلة جدا
بجد مش هاقدر اقول الا "سلمت يداك وقلمك الرائع"

safa7_karmooz said...

انا فرحان ان اول زيارة واول كومنت ليا هنا ...فى بوست جمييييييييييييييييل جدا زى ده ....:)

Shower-Mirror said...

ابيه ايه ياشيماء ...انا مش كبييييييير قوى كده حرام علييكى ...

بعد ماقلتى فيا كلمتين حلوين .... تبوظى الدنيا كده ...

تخاريف said...

dr-m
ربنا يكرمك وياريت حضرتك ماتبقاش اخر زياره..
:)

سفاااح كرموز

:D
متشكرين يا فندم ع الزياره ...
منور والله...

اما بقى ابيه
shower mirror..

معلش بقى نفسي اقول لحد يا ابيه...
:D

دينا فهمي said...

الله يا شيماء
حاوة جدا بجد
ايه يا بنتي الحاجات الجامدة دي؟؟

عجبني جدا إنك ما اتكلمتيش في الظروف اللي خلت حازم ومها الكبار يسيبوا بعض
وهي فعلا فعلا هتنتهي كده (:
بجد حلوة

تخاريف said...

العزيزة دينا

اولا ربنا يكرمك يا حبي..
انت احلى..
ثانيا..
اللى انت مش واخده بالك منه انهم اصلا ماكنوش بيكلموا بعض ..يعنى هو كان من جواه بيحبها حب صامت وهى نفس الحكايه بتتمناه
لكن هو ماكنش عنده الجرأه ولا الامكانيات انه يروح يكلمها ويتقدم لها..
فكل واحد مشي ف طريق...

بس ف طريق..احلى :)...
ومنورة المدونه...يا فندم...خلينا نشوفك..
:)

The Groom said...


صحيح نسيت أسأل يا دكتورة

مين اللي في الصورة جوا العين ده؟

معلشي مخدتش بالي أول مرة بس لما دققت كويس استغربت

مين ده؟ عومار؟

ولا مين؟

سلام من ماناساس البلد

تخاريف said...

مش عارفه ليه كل الناس بتسأل على اللى جوا الصورة...
:)
اكيد مش عوماار...

:D

Anonymous said...

جمييييييلة اوووووى يا شوشو

بجد الأسلوب و الفكرة حلوين أوى(:

ربنا يكرمك بواحد زى ايهاب(:


بـوبــا(:

تخاريف said...

منورانى يا بوبا
ويسمع من بقك ربنا.....
.....
:D

ayman ezzelregal said...

والله يا دكتوره انا دائما حاسس ان مراتى هى حبى الاول وهى حبى الاخير رغم انى احببت قبلها مرتين الا انى نسيت فى حها كل حب وهى البدايه وان شاء الله النهايه وشكرا على القصه الرقيقه

shreef said...

البوست ده تحفة لاقصى درجة بجد
تحياتي لكتاباتك الرائعة
بعد اذنك اكمل قراءة مواضيعك الجميلة
سلام